آبل: ندرك أننا لم نلتزم بمثلنا العليا . . ولهذا نعتذر - خُطَى بوست